Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
liendrapeaumarocain

avatar-blog-1307436360-tmpphpZLNPgY                    

      مسيرة النور     

    MINISTERE DE L'EDUCATION NATIONALE

وزارة التربية الوطنية

DELEGATION CASA-ANFA

نيابة الدار البيضاء أنفا

SERVICE DE LUTTE CONTRE L'ANALPHABETISASION

مصلحة محاربة الأمية

ET L'EDUCATION NON FORMELLE

     والتربية غير النظامية     

Image du Blog chezmanima.centerblog.net

Departement

  • : محاربة الأمية والتربية غير النظامية
  • محاربة الأمية والتربية غير النظامية
  • : Blog bilingue(Arabe-Français)traitant divers sujets. articles éducatifs et instructifs qui sont en relation directe ou indirecte avec la lutte contre l'analphabétisation et l'éducation non formelle nationale ou internationale.
  • Contact

Profil

  • MILIANI RACHID
  • Résponsable du bureau du service de lutte contre l'analphabetisation et l'éducation non formelle à la délégation de l'enseignement CASA-ANFA
  • Résponsable du bureau du service de lutte contre l'analphabetisation et l'éducation non formelle à la délégation de l'enseignement CASA-ANFA

baretoil

baretoil

baretoil

44

baretoil

baretoil

baretoil

baretoil

baretoil

baretoil

Recherche

Archives

                                                                                                                                         

80 Morçeaux à découvrir

8 mai 2013 3 08 /05 /mai /2013 09:04

إن تحديد الأهداف بدقة وإتقان يساعد على تحديد الوسائل المناسبة لتحقيق هذه الأهداف ، والدقة فى تحديد الأهداف على هذا الوجه يساعد على تحقيقها ، كما يساعد على الإنجاز , الأمر الذى يؤدى إلى توفير الوقت والجهد والمال . وبناءً على ذلك يمكن القول إن تحديد الأهداف التربوية الخاصة بمهارة أدب الحوار يساعد على وضع استراتيجيات صالحة لتنفيذها وبأساليب توفر الوقت والجهد والمال ، وهذا ما يسعى الكاتب إلى الوصول إليه . ومن هذا المنطلق يحاول الكاتب تحديد الأهداف التربوية الخاصة بهذه المهارة على الوجه التالى

1-  غرس آداب الحوار فى نفوس المتعلمين لما لهذه الآداب من آثار طيبة على سلوكهم . ومن أهم هذه الآثار الطيبة العمل على محو الأمية وتعليم الكبار .

2-  إتقان كل من المتعلمين والمعلمين لمهارة آداب الحوار وهذا أمر ضرورى فى مجال تعليم الكبار يساعد على ارتفاع مستويات التحصيل لدى المتعلمين وليس ذلك فحسب بل فهم ما يدرسون من معارف ومعلومات .

3-  يرى أن دورة التعليم تتضمن الحفظ والفهم والتذوق ثم الممارسة والتطبيق وأخيراً الإبداع والابتكار ، ومن ثم فإن إلمام المتعلم بمهارة أدب الحوار يساعد على إتمام دورة التعليم والتعلم على الوجه المطلوب. 

4-  ارتباط مؤسسات التعليم بالمجتمع ، وليس ذلك فحسب بل قيام هيئة التدريس بتقديم خدمات لهذا المجتمع والسعى لحل مشكلاته حتى يضحى مجتمعاً متقدماً . ومن أهم مظاهر هذا الارتباط تقديم خدمات للمجتمع و العمل على محو الأمية .

5-  غرس فكرة التعلم المستمر أى التعلم مدى الحياة فى نفوس المتعلمين خصوصاً الكبار منهم وهذا لا يتأتى إلا بعد محو أميتهم .

6-  تحقيق التنمية الشاملة فى مختلف جوانب المجتمع البشرى خصوصاً الجوانب : السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها ، وليس ذلك فحسب بل تحقيق التنمية الشاملة فى شخصية المتعلم فى جوانبها : البدنية والعقلية والوجدانية ، وهذه التنمية لا تتحقق إلا بعد الوصول إلى مجتمع خالٍ من الأمية .

7-  تعميق فكرة أدب الحوار وإتقان مهاراته فى نفوس المتعلمين كباراً كانوا أم صغاراً وهذا التعميق لا يتحقق إلا بالتغلب على مشكلة الأمية.

     ومن أهم استراتيجيات وأساليب تنفيذ الأهداف التربوية الخاصة بهذه المهارة ما يلى :

1-  أن يتبنى المعلمون طرقاً عديدة للتدريس تتناسب مع تنوع قدرات المتعلمين واستعداداتهم العقلية وتشبع حاجاتهم إلى التعليم فلا يسيرون على الطرق التقليدية فى التدريس التى تعتمد على التلقى كالمحاضرات مثلاً ، ولكن يستخدمون طرقاً أخرى ترفع من فعالية التدريس مثل الحوار والمناقشة مثلاً .

2-  إجادة المعلمين التامة لمهارة آداب الحوار والمناقشة ، وتفعيل إتقان هذه المهارة فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار .

3-  توزيع الأميين كباراً كانوا أم صغاراً إلى مجموعات صغيرة تسمح بتوظيف مهارة أدب الحوار مع كل مجموعة ذلك لأن التدريس لأعداد كبيرة من الأميين يحول إلى حد كبير – دون استخدام مهارة أدب الحوار فى التدريس .

4-  الاستعانة بالأدوات والأجهزة المتاحة فى تكنولوجيا التعليم لتفعيل مهارة أدب الحوار فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار مع العمل على استيفاء الأدوات والأجهزة الناقصة فى هذا المجال وعلى وجه السرعة.

5-  توعية المعلمين وسائر العاملين فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار بأهمية إتقان مهارة أدب الحوار وتفعيلها فى هذا المجال ، وذلك من خلال عقد برامج تدريب لهذا الغرض يدرب فيها أخصائيون ومتخصصون فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار مثل أعضاء هيئة التدريس فى كليات التربية المهتمين بهذا المجال فى بحوثهم ودراساتهم.

6-  مشاركة أجهزة الإعلام خاصة التليفزيون فى التوعية بأهمية محو الأمية والتوعية كذلك بأهمية توظيف مهارة آداب الحوار وتوظيفها فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار .

Partager cet article

Repost 0
Published by MILIANI RACHID - dans Formation - تكوينات
commenter cet article

commentaires



baretoil

Image du Blog bullies.centerblog.net

baretoil

http://www.alphamaroc.com/dlca/templates/dlca1/images/header.jpg

baretoil

منبر التواصل

baretoil