Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
liendrapeaumarocain

avatar-blog-1307436360-tmpphpZLNPgY                    

      مسيرة النور     

    MINISTERE DE L'EDUCATION NATIONALE

وزارة التربية الوطنية

DELEGATION CASA-ANFA

نيابة الدار البيضاء أنفا

SERVICE DE LUTTE CONTRE L'ANALPHABETISASION

مصلحة محاربة الأمية

ET L'EDUCATION NON FORMELLE

     والتربية غير النظامية     

Image du Blog chezmanima.centerblog.net

Departement

  • : محاربة الأمية والتربية غير النظامية
  • محاربة الأمية والتربية غير النظامية
  • : Blog bilingue(Arabe-Français)traitant divers sujets. articles éducatifs et instructifs qui sont en relation directe ou indirecte avec la lutte contre l'analphabétisation et l'éducation non formelle nationale ou internationale.
  • Contact

Profil

  • MILIANI RACHID
  • Résponsable du bureau du service de lutte contre l'analphabetisation et l'éducation non formelle à la délégation de l'enseignement CASA-ANFA
  • Résponsable du bureau du service de lutte contre l'analphabetisation et l'éducation non formelle à la délégation de l'enseignement CASA-ANFA

baretoil

baretoil

baretoil

44

baretoil

baretoil

baretoil

baretoil

baretoil

baretoil

Recherche

Archives

                                                                                                                                         

80 Morçeaux à découvrir

14 février 2014 5 14 /02 /février /2014 09:56

في مجال المهارات الحياتية فقد نفدت الوزارة منهاجا هدف إلى :

-  دفع الناس إلى أن يكونوا إيجابيين نابذين لثقافة اليأس والانتظارية واللامبالاة ومساهمين في صناعة الحياة والاستمتاع بها؛

-  حثهم على بناء علاقات إنسانية مثمرة مبنية على التعايش والتعاون واحترام الغير؛

-  تشجيعهم على الانخراط الفعلي في تحسين بيئتهم الاجتماعية والصحية والاقتصادية ومحاربتهم لكل الأفعال والتصرفات غير النزيهة، واتخاذ القرارات المناسبة، وتحمل المسؤولية الشخصية والاجتماعية ، وتفادي حدوث الأزمات، واكتساب منهجية التفكير الإبداعي والنقدي؛

-  تعميق وتنمية الوازع الديني في نفوسهم وتعريفهم بقيم وتعاليم الإسلام الخالدة؛

-  دعم قدرة المتعلمين على الانخراط الإيجابي في مسار التعلم الذاتي والتكوين والتنمية المستدامة.

Ø   التعلم الشامل والمندمج وفق مرجعية  الكفايات:

وفي سياق استثمار مرجعية الكفايات في مسار التعلم الشامل والمندمج تم إدراج المواضيع المرتبطة بالمجالات الصحية والبيئية والوطنية والأسرية والقانونية بكيفية منسجمة مع خصوصيات مكونات البرنامج قصد ربط التعلمات بحاياتهم وأنشطتهم المهنية والثقافية والاجتماعية وتنمية سلوكاتهم وقيمهم الإيجابية التي تعبر عن المواطنة الصادقة.

وفي مسار تنزيل الأنشطة التعليمية تنجز الوزارة برامج للدعم والأنشطة الموازية المتنوعة كما عملت على بناء الدروس على شكل أنشطة تفاعلية مستندة إلى معينات ديداكتيكية تتصف بالتنوع والأصالة والجدة، فضلا عن القابلية للاستثمار وفق ما تتطلبه أهداف التعلم.

وتهدف مختلف الأنشطة المعتمدة على أسلوب التشويق وتبني الطرق الفعالة جعلهم منخرطين في إنتاج المعرفة ترسيخا لمبدإ التعلم الذاتي وتحقيقا لحاجاتهم في مسار التعلم مدى الحياة.

 

خاتمة

رغم الجهود التي بذلت والنتائج التي تم تحقيقها من طرف كل المتدخلين تبقى غير كافية إذا أخذنا بعين الاعتبار مؤشرات الأهداف المسطرة في الخطط القطاعية والمبدأ التكافلي بين برامج التعليم والتكوين على المستوى الوطني إذ لازالت صعوبات عديدة تعترض مسار هذه البرامج نلخصها فيما يأتي:

-  لازالت النظم التشريعية ومؤسسات وموارد تدبير البرامج تعاني من تواضع فعالية المنهجية التنظيمية والتدبيرية؛

-  عدم استكمال بناء وتفعيل ودعم الأجهزة التنفيذية وطنيا وجهويا وإقليميا يجعل التحكم في وضع المخططات وتنفيذها وتقويمها واقتحام جميع ربوع المملكة صعب التحقق؛

-  تواضع أجهزة الدراسة والبحث معلومياتيا وميدانيا في قياس واستثمار مؤشرات تنفيذ الأهداف مما يسبب صعوبة التخطيط الاستشرافي بواقعية؛

-  تواضع التنسيق والتعاون بين القطاعات والمؤسسات المتدخلة الذي يجب أن يكون مبنيا على التنافسية التكاملية والحكامة النظرية والميدانية؛

-  تواضع المتابعة الإعلامية والتواصل مع مؤسسات الدولة بكل تخصصاتها والمواطنين مما يجعل البرامج محدودة الأثر في التعبئة والاستجابة الاجتماعية؛

-  تبني نظام التقويم بشكل جزئي غير مبني على رؤية متكاملة وواضحة المعالم ومتناسقة الفقرات مما يجعل مؤشر المردودية غير دقيق بشكل متميز؛

كل هذه المعيقات والتحديات تتطلب الدعوة إلى العمل وفق محاور استراتيجية واضحة ودقيقة تعتمد في المرحلة القادمة وترتكز في مجملها على :

· القراءة المتأنية والعميقة للمرجعيات؛

· إنجاز دراسات ميدانية آنية لتشخيص سير برامج تكوين المواطنين والمواطنات؛

· التقويم المحكم للمنجزات والمتابعة الميدانية المستمرة؛

· الارتكاز على المنهج العلمي والدراسات الميدانية في التخطيط والتنفيذ والتقويم؛

· التنويع والتدقيق في إعداد المقاربات البيداغوجية؛

· الإعداد الأمثل للتدابير الموضوعة لتنفيذ محاور الاستراتيجية؛

· اعتماد نظام التعاون التكافلي في التخطيط والتنفيذ والتقويم؛

· توفير الدعم المادي والمالي  الكافي لتنفيذ هذه المشاريع الوطنية الواعدة.                                                          

Partager cet article

Repost 0

commentaires



baretoil

Image du Blog bullies.centerblog.net

baretoil

http://www.alphamaroc.com/dlca/templates/dlca1/images/header.jpg

baretoil

منبر التواصل

baretoil